واحه ابوعمار
اهلا بك ضيفنا الكريم نتشرف بانضمامك لاسرتنا والتسجيل فى منتدانا
تقوم الاداره بتفعيل تسجيلك فى المنتدى فى خلال 24 ساعه
ادخل غرفه الدردشه(الشات) فى اسقل الصفحه الرئيسيه او البوابه وتواصل مع باقى الاعضاء


منتديات عامه تشمل كل انواع المعارف والعلوم والانشطه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تقوم اداره المنتدى بتفعيل تسجيل الاعضاء خلال 24 ساعه

شاطر | 
 

 محافظه المنوفيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aboamar
Admin
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 54

مُساهمةموضوع: محافظه المنوفيه   السبت 20 مارس 2010, 17:24


التطور التاريخي لمحافظة المنوفية

محافظة المنوفية من المحافظات التى لعب التاريخ والجغرافيا دوراً هاماً فى خلق شخصية متميزة لهذه المحافظة فقد أطلق أسم المنوفية نسبة الى مدينة منوف وهى مدينة فرعونية قديمة أسمها " بير نوب " أي بيت الذهب حيث كان يوجد بها مناجم للذهب ثم أصبح اسمها القبطى " بانوفيس " وبعد الفتح الاسلامى لمصر قلبت الباء ميم فى اللغة العربية فأصبحت " مانوفيس "وعلى مدار الأجيال المتعاقبة أصبحت تنطق بالعامية " منوف " اختصار لأسم " مانوفيس " وظلت منوف عاصمة لإقليم المنوفية منذ الفتح الاسلامى حتى 1826م ثم نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية

فى عصر الدولة المصرية القديمة

كانت تسمى " نيت شمع " أى نيت الجنوبية وعاصمتها "برزقع "ومكانها الآن زاوية رزين بمركز منوف وكانت هى المقاطعة الرابعة فى الإقليم المصري القديم .

ومن أشهر مدنها فى ذلك الوقت :

البتانون " ان تنن " بمركز شبين الكوم – مصطاى موت بمركز قويسنا – كوم الكلبة " برانت " بالقرب من مليج مركز منوف .

فى العصر البيزنطي

كانت المنوفية عبارة عن إقليمين إداريين : "كونيو" وكانت تقع بين فرع دمياط وبحر شبين الكوم " طوا" وكانت تقع غرب فرع رشيد .

وفى عصر الدولة الفاطمية

كانت تنقسم إلى أربع مراكز ( أربع كور حسب الذى كان سائدا وقتها ) وهى :

" طوا" وتشمل الاراضى الواقعة بين فرع رشيد وترعة الباجورية .

" منوف العليا " وهى المعروفة الآن باسم " قلتي الكبرى " .

منوف السفلى " وهى تقع بين بحر شبين و الباجورية وهى تعرف الآن باسم " منوف " .
وفى العصر المملوكي

فى أوائل القرن الرابع عشر الميلادي قام الملك الناصر محمد بن قلاوون عام 1310 م بضم منوف العليا إلى منوف السفلى فى وحدة إدارية واحدة اسماها المنوفية وأصبح إقليم المنوفية يضم :

المنوفية ( منوف العليا ، منوف السفلى ) - جزيرة قويسنا

واستمرت هكذا حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وكانت مساحة مديرية المنوفية فى ذلك الوقت حوالي 203 ألف فدان ومجموع بلدانها 137 بلدة .

فى العصر الحديث

فى عام 1826 م نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية .
فى صدر الدولة المصرية الحديثة قسمت المديرية إلى خمس مراكز هى : ( شبين الكوم – منوف – أشمون – قويسنا – تلا ) وبلغت مساحتها حوالي 380 ألف كم 2 وعدد بلدانها 312 بلدة وذلك بسبب ضم أجزاء لها من مديريات مجاورة خاصة من مديرية الغربية .
ألغيت مديرية المنوفية وضمت إلى مديرية الغربية تحت مسمى جديد هو " روضة البحرين " مرتين : الأولى طوال حكم سعيد باشا من عام 1855 : 1863 م والثانية فى عهد إسماعيل باشا لمدة سنة واحدة 1887:1886 م ثم استقلت مرة ثانية فى عام 1887 م عن محافظة الغربية .
عام 1942 م أنشئ مركز الشهداء بضم بعض أجزاء من مركزي شبين الكوم وتلا .
عام 1947م أنشئ مركز الباجور وذلك بضم أجزاء وقرى من مراكز منوف –أشمون _ قويسنا وشبين الكوم .
عام 1955م اقتطعت خمس قرى من مركز تلا وضمت إلى مركز طنطا كما اقطتعت سبع قرى أخرى وضمت إلى مركز كفر الزيات .
وترجع تسمية مركز الشهداء إلى العصر الإسلامي حيث أستشهد عدد كبير من القادة والجنود عند فتح العرب لمصر .
عام 1960 أنشئ مركز بركة السبع من بعض قرى ومراكز قويسنا وتلا وشبين الكوم .
عام 1975 م تحولت قرية سرس الليان إلى مدينة بعد فصلها عن مركز منوف .
عام 1991 م ضمت مدينة السادات إلى محافظة المنوفية كظهير صحراوي بعد فصلها عن محافظة البحيرة .
وتقع محافظة المنوفية فى جنوب وسط الدلتا بين فرعى " رشيد ودمياط " تحدها من الشمال محافظة الغربية ومن الجنوب الغربي محافظة الجيزة ومن الجنوب الشرقي محافظة القليوبية ومن الغرب محافظة البحيرة وهى على شكل مثلث رأسه فى الجنوب وقاعدته فى الشمال ، وتمتد محافظة المنوفية غرب فرع رشيد لتضم مركز السادات كظهير صحرواى حتى طريق مصر /إسكندرية الصحراوي.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمحافظة المنوفية 2760.3كم2 ، وتبلغ المساحة المأهولة 1584.2كم 2 بنسبة 57.4% من المساحة الإجمالية .

ويبلغ عدد سكن المحافظة حوالي 3.365.057نسمة طبقا لتعداد 1/1/2006م ويمثل سكان الريف 80% والحضر 20% .
التطور التاريخي لمحافظة المنوفية

محافظة المنوفية من المحافظات التى لعب التاريخ والجغرافيا دوراً هاماً فى خلق شخصية متميزة لهذه المحافظة فقد أطلق أسم المنوفية نسبة الى مدينة منوف وهى مدينة فرعونية قديمة أسمها " بير نوب " أي بيت الذهب حيث كان يوجد بها مناجم للذهب ثم أصبح اسمها القبطى " بانوفيس " وبعد الفتح الاسلامى لمصر قلبت الباء ميم فى اللغة العربية فأصبحت " مانوفيس "وعلى مدار الأجيال المتعاقبة أصبحت تنطق بالعامية " منوف " اختصار لأسم " مانوفيس " وظلت منوف عاصمة لإقليم المنوفية منذ الفتح الاسلامى حتى 1826م ثم نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية

فى عصر الدولة المصرية القديمة

كانت تسمى " نيت شمع " أى نيت الجنوبية وعاصمتها "برزقع "ومكانها الآن زاوية رزين بمركز منوف وكانت هى المقاطعة الرابعة فى الإقليم المصري القديم .

ومن أشهر مدنها فى ذلك الوقت :

البتانون " ان تنن " بمركز شبين الكوم – مصطاى موت بمركز قويسنا – كوم الكلبة " برانت " بالقرب من مليج مركز منوف .

فى العصر البيزنطي

كانت المنوفية عبارة عن إقليمين إداريين : "كونيو" وكانت تقع بين فرع دمياط وبحر شبين الكوم " طوا" وكانت تقع غرب فرع رشيد .

وفى عصر الدولة الفاطمية

كانت تنقسم إلى أربع مراكز ( أربع كور حسب الذى كان سائدا وقتها ) وهى :

" طوا" وتشمل الاراضى الواقعة بين فرع رشيد وترعة الباجورية .

" منوف العليا " وهى المعروفة الآن باسم " قلتي الكبرى " .

منوف السفلى " وهى تقع بين بحر شبين و الباجورية وهى تعرف الآن باسم " منوف " .
وفى العصر المملوكي

فى أوائل القرن الرابع عشر الميلادي قام الملك الناصر محمد بن قلاوون عام 1310 م بضم منوف العليا إلى منوف السفلى فى وحدة إدارية واحدة اسماها المنوفية وأصبح إقليم المنوفية يضم :

المنوفية ( منوف العليا ، منوف السفلى ) - جزيرة قويسنا

واستمرت هكذا حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وكانت مساحة مديرية المنوفية فى ذلك الوقت حوالي 203 ألف فدان ومجموع بلدانها 137 بلدة .

فى العصر الحديث

فى عام 1826 م نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية .
فى صدر الدولة المصرية الحديثة قسمت المديرية إلى خمس مراكز هى : ( شبين الكوم – منوف – أشمون – قويسنا – تلا ) وبلغت مساحتها حوالي 380 ألف كم 2 وعدد بلدانها 312 بلدة وذلك بسبب ضم أجزاء لها من مديريات مجاورة خاصة من مديرية الغربية .
ألغيت مديرية المنوفية وضمت إلى مديرية الغربية تحت مسمى جديد هو " روضة البحرين " مرتين : الأولى طوال حكم سعيد باشا من عام 1855 : 1863 م والثانية فى عهد إسماعيل باشا لمدة سنة واحدة 1887:1886 م ثم استقلت مرة ثانية فى عام 1887 م عن محافظة الغربية .
عام 1942 م أنشئ مركز الشهداء بضم بعض أجزاء من مركزي شبين الكوم وتلا .
عام 1947م أنشئ مركز الباجور وذلك بضم أجزاء وقرى من مراكز منوف –أشمون _ قويسنا وشبين الكوم .
عام 1955م اقتطعت خمس قرى من مركز تلا وضمت إلى مركز طنطا كما اقطتعت سبع قرى أخرى وضمت إلى مركز كفر الزيات .
وترجع تسمية مركز الشهداء إلى العصر الإسلامي حيث أستشهد عدد كبير من القادة والجنود عند فتح العرب لمصر .
عام 1960 أنشئ مركز بركة السبع من بعض قرى ومراكز قويسنا وتلا وشبين الكوم .
عام 1975 م تحولت قرية سرس الليان إلى مدينة بعد فصلها عن مركز منوف .
عام 1991 م ضمت مدينة السادات إلى محافظة المنوفية كظهير صحراوي بعد فصلها عن محافظة البحيرة .
وتقع محافظة المنوفية فى جنوب وسط الدلتا بين فرعى " رشيد ودمياط " تحدها من الشمال محافظة الغربية ومن الجنوب الغربي محافظة الجيزة ومن الجنوب الشرقي محافظة القليوبية ومن الغرب محافظة البحيرة وهى على شكل مثلث رأسه فى الجنوب وقاعدته فى الشمال ، وتمتد محافظة المنوفية غرب فرع رشيد لتضم مركز السادات كظهير صحرواى حتى طريق مصر /إسكندرية الصحراوي.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمحافظة المنوفية 2760.3كم2 ، وتبلغ المساحة المأهولة 1584.2كم 2 بنسبة 57.4% من المساحة الإجمالية .

ويبلغ عدد سكن المحافظة حوالي 3.365.057نسمة طبقا لتعداد 1/1/2006م ويمثل سكان الريف 80% والحضر 20% .
التطور التاريخي لمحافظة المنوفية

محافظة المنوفية من المحافظات التى لعب التاريخ والجغرافيا دوراً هاماً فى خلق شخصية متميزة لهذه المحافظة فقد أطلق أسم المنوفية نسبة الى مدينة منوف وهى مدينة فرعونية قديمة أسمها " بير نوب " أي بيت الذهب حيث كان يوجد بها مناجم للذهب ثم أصبح اسمها القبطى " بانوفيس " وبعد الفتح الاسلامى لمصر قلبت الباء ميم فى اللغة العربية فأصبحت " مانوفيس "وعلى مدار الأجيال المتعاقبة أصبحت تنطق بالعامية " منوف " اختصار لأسم " مانوفيس " وظلت منوف عاصمة لإقليم المنوفية منذ الفتح الاسلامى حتى 1826م ثم نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية

فى عصر الدولة المصرية القديمة

كانت تسمى " نيت شمع " أى نيت الجنوبية وعاصمتها "برزقع "ومكانها الآن زاوية رزين بمركز منوف وكانت هى المقاطعة الرابعة فى الإقليم المصري القديم .

ومن أشهر مدنها فى ذلك الوقت :

البتانون " ان تنن " بمركز شبين الكوم – مصطاى موت بمركز قويسنا – كوم الكلبة " برانت " بالقرب من مليج مركز منوف .

فى العصر البيزنطي

كانت المنوفية عبارة عن إقليمين إداريين : "كونيو" وكانت تقع بين فرع دمياط وبحر شبين الكوم " طوا" وكانت تقع غرب فرع رشيد .

وفى عصر الدولة الفاطمية

كانت تنقسم إلى أربع مراكز ( أربع كور حسب الذى كان سائدا وقتها ) وهى :

" طوا" وتشمل الاراضى الواقعة بين فرع رشيد وترعة الباجورية .

" منوف العليا " وهى المعروفة الآن باسم " قلتي الكبرى " .

منوف السفلى " وهى تقع بين بحر شبين و الباجورية وهى تعرف الآن باسم " منوف " .
وفى العصر المملوكي

فى أوائل القرن الرابع عشر الميلادي قام الملك الناصر محمد بن قلاوون عام 1310 م بضم منوف العليا إلى منوف السفلى فى وحدة إدارية واحدة اسماها المنوفية وأصبح إقليم المنوفية يضم :

المنوفية ( منوف العليا ، منوف السفلى ) - جزيرة قويسنا

واستمرت هكذا حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وكانت مساحة مديرية المنوفية فى ذلك الوقت حوالي 203 ألف فدان ومجموع بلدانها 137 بلدة .

فى العصر الحديث

فى عام 1826 م نقل محمد على عاصمة المديرية من منوف إلى مدينة " شبين الكوم " لتوسط موقعها بين أنحاء المديرية .
فى صدر الدولة المصرية الحديثة قسمت المديرية إلى خمس مراكز هى : ( شبين الكوم – منوف – أشمون – قويسنا – تلا ) وبلغت مساحتها حوالي 380 ألف كم 2 وعدد بلدانها 312 بلدة وذلك بسبب ضم أجزاء لها من مديريات مجاورة خاصة من مديرية الغربية .
ألغيت مديرية المنوفية وضمت إلى مديرية الغربية تحت مسمى جديد هو " روضة البحرين " مرتين : الأولى طوال حكم سعيد باشا من عام 1855 : 1863 م والثانية فى عهد إسماعيل باشا لمدة سنة واحدة 1887:1886 م ثم استقلت مرة ثانية فى عام 1887 م عن محافظة الغربية .
عام 1942 م أنشئ مركز الشهداء بضم بعض أجزاء من مركزي شبين الكوم وتلا .
عام 1947م أنشئ مركز الباجور وذلك بضم أجزاء وقرى من مراكز منوف –أشمون _ قويسنا وشبين الكوم .
عام 1955م اقتطعت خمس قرى من مركز تلا وضمت إلى مركز طنطا كما اقطتعت سبع قرى أخرى وضمت إلى مركز كفر الزيات .
وترجع تسمية مركز الشهداء إلى العصر الإسلامي حيث أستشهد عدد كبير من القادة والجنود عند فتح العرب لمصر .
عام 1960 أنشئ مركز بركة السبع من بعض قرى ومراكز قويسنا وتلا وشبين الكوم .
عام 1975 م تحولت قرية سرس الليان إلى مدينة بعد فصلها عن مركز منوف .
عام 1991 م ضمت مدينة السادات إلى محافظة المنوفية كظهير صحراوي بعد فصلها عن محافظة البحيرة .
وتقع محافظة المنوفية فى جنوب وسط الدلتا بين فرعى " رشيد ودمياط " تحدها من الشمال محافظة الغربية ومن الجنوب الغربي محافظة الجيزة ومن الجنوب الشرقي محافظة القليوبية ومن الغرب محافظة البحيرة وهى على شكل مثلث رأسه فى الجنوب وقاعدته فى الشمال ، وتمتد محافظة المنوفية غرب فرع رشيد لتضم مركز السادات كظهير صحرواى حتى طريق مصر /إسكندرية الصحراوي.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمحافظة المنوفية 2760.3كم2 ، وتبلغ المساحة المأهولة 1584.2كم 2 بنسبة 57.4% من المساحة الإجمالية .

ويبلغ عدد سكن المحافظة حوالي 3.365.057نسمة طبقا لتعداد 1/1/2006م ويمثل سكان الريف 80% والحضر 20% .

وتنقسم محافظة المنوفية الى 9 مراكز إدارية ومدينة سرس الليان إضافة الى 70وحدة محلية قروية تضم 315قرية و898 عزبة وكفر :

الوحدة المحلية لمركز ومدينة شبين الكوم :

شبين الكوم هى عاصمة محافظة المنوفية وتقع فى وسط المحافظة على بحر شبين وعلى بعد 73كم من القاهرة ، ويوجد بها الإدارات الرئيسية الخاصة بالمحافظة والمصالح الحكومية كما يوجد بها المقر الرئيسي للسيد محافظ المنوفية .

ويتبعها 8وحدات محلية هى ( الماى – البتانون – المصيلحة – اصطبارى – شنوان – بخاتى – مليج – شبرا باص ) كما يوجد بها 76نجع و163شياخة و36قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا :-

يقع مركز ومدينة قويسنا شرقى مركز شبين الكوم على طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي وتمتد شرقاً حتى فرع دمياط .

ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( أبنهس – أم خنان – عرب الرمل – طه شبرا – بجيرم – ميت برة – شبرا بخوم ) وتضم 109 عزبة ونجع و249شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة منوف :

كانت عاصمة المنوفية من العهد العربي الى سنة 1826م حين أصدر محمد على باشا والى مصر قراراً بنقل ديوان المديرية من منوف الى شبين الكوم لتوسطها بين بلاد المديرية وهى مدينة عامرة ذات أسواق ومساجد وحمامات ووكالات تجارية .

تقع غربي مركز شبين الكوم وتطل على فرع رشيد من الغرب ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( الحامول – برهيم – منشأة سلطان – طملاى – زاوية رزين – فيشا الكبرى- سدود ) كما يضم 140نجع و164 شياخة و31 قرية .

الوحدة المحلية لمدينة سرس الليان :

تقع بين مركزي منوف والباجور وتبعد عن القاهرة 60كم وعن شبين الكوم 15كم تحدها من الشرق قريتى جروان وكفر شبرا زنجى ومن الغرب مدينة منوف ومن الشمال قرية الحامول وترعة الباجورية ومن الجنوب قريتى كفر فيشا وفيشا الصغرى ، وهى لايتبعها قرى ولكنها تضم 23عزبة و2شياخة .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور :

يقع مركز ومدينة الباجور جنوب شرق مدينة شبين الكوم .

يتبعها 12 وحدة محلية هى ( اسطنها – بى العرب – جروان – سبك الضحاك – كفر الخضرة – مناوهلة – مشيرف – كفر الباجور – ميت عفيف – بنهاى – فيشا الصغرى – تلوانة ) ويضم 96عزبة ونجع و189شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون :

يحد أشمون من الشرق دمياط ومحافظة القليوبية ومن الغرب فرع رشيد محافظة الجيزة ومن الشمال مركز منوف والباجور ومن الجنوب مدين القناطر الخيرية .

يتبعها 14 وحدة محلية وهى ( دروة – سبك الاحد – سمادون – ساقية أبو شعرة – سنتريس – جريس – طليا – طهواى – الانجب – شما – البرانية ) كما يضم 190نجع و322شياخة و54قرية

الوحدة المحلية لمركز السادات :

تم إنشاء المدينة بموجب قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 123 لسنة 1978 وهى باكورة مدن الجيل الجديد التى بدأت بهدف تعمير وتنمية المنطقة الصحرواية المحيطة بالدلتا وتخفيف الكثافة السكانية بمحافظات الدلتا وذلك لتمتعها بموقع استراتيجي متميز

وتقع مدينة السادات بين القاهرة و الإسكندرية عند الكيلو 93طريق مصر / أسكندرية الصحراوي ويتميز موقع المدينة بوجود شبكة طرق تربطها بالقاهرة والإسكندرية ومحافظات الدلتا .

يتبعها 2 وحدة محلية وهى ( كفر داود – والخطاطبة ) ويضم 8 شياخات و9 قرى .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الشهداء :

تقع غرب مدينة شبين الكوم وهى مجاورة لمحافظة البحيرة ومركزي تلا ومنوف .

يتبعها 6 وحدات محلية هى ( ساحل الجوابر – عشما – دراجيل – دنشواى – زاوية الناعورة – زاوية البقلى ) ويضم 93 عزبة ونجع و174شياخة و 27 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة تلا :

تقع شمال المحافظة حيث تطل من الشمال على محافظة الغربية .

يتبعها 8 وحدة محلية هى ( بابل – طوخ دلكة – صفط جدام – زرقان – زاوية بمم – السكرية – كفرريبع – ميت أبو الكوم ) ويضم 106عزبة ونجع و219شياخة و43قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة بركة السبع :

يقع شمال شرق محافظة المنوفية كما يقع على الطريق الزراعي مصر أسكندرية 80كم من القاهرة -120كم من الإسكندرية ، يمر خلال خطة السكة الحديد مصر / أسكندرية .

يتبعها 6 وحدة محلية ( أبو مشهور – جنزور – شنتنا الحجر – طوخ – طنبشا – هورين – كفر هلال ) وتضم 65 عزبة ونجع و93 شياخة و21 قرية .

هذا وتحتفل المنوفية بعيدها القومى يوم 13/6 (الثالث عشر من يونيو) من كل عام وهو ذكرى حادث دنشواى حيث تقام المهرجانات الرياضية والثقافية ويقوم محافظ الإقليم بافتتاح المشروعات الجديدة .
السكان
ويبلغ تعداد سكان المحافظة حوالى 3365057 نسمة ( طبقا لتعداد 1/1/2006 ) ويمثل سكان الريف نحو 80 % من سكان المحافظة حيث يبلغ تعدادهم ( 2692045.6) نسمة ويمثل الحضر نحو 20 % وتعدادهم ( 673011.4) نسمة وقد توالى انخفاض معدل النمو الطبيعي للسكان على مدى الثلاث سنوات الماضية إلى أن وصل إلى 1.87 % سنويا

وتنقسم محافظة المنوفية الى 9 مراكز إدارية ومدينة سرس الليان إضافة الى 70وحدة محلية قروية تضم 315قرية و898 عزبة وكفر :

الوحدة المحلية لمركز ومدينة شبين الكوم :

شبين الكوم هى عاصمة محافظة المنوفية وتقع فى وسط المحافظة على بحر شبين وعلى بعد 73كم من القاهرة ، ويوجد بها الإدارات الرئيسية الخاصة بالمحافظة والمصالح الحكومية كما يوجد بها المقر الرئيسي للسيد محافظ المنوفية .

ويتبعها 8وحدات محلية هى ( الماى – البتانون – المصيلحة – اصطبارى – شنوان – بخاتى – مليج – شبرا باص ) كما يوجد بها 76نجع و163شياخة و36قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا :-

يقع مركز ومدينة قويسنا شرقى مركز شبين الكوم على طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي وتمتد شرقاً حتى فرع دمياط .

ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( أبنهس – أم خنان – عرب الرمل – طه شبرا – بجيرم – ميت برة – شبرا بخوم ) وتضم 109 عزبة ونجع و249شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة منوف :

كانت عاصمة المنوفية من العهد العربي الى سنة 1826م حين أصدر محمد على باشا والى مصر قراراً بنقل ديوان المديرية من منوف الى شبين الكوم لتوسطها بين بلاد المديرية وهى مدينة عامرة ذات أسواق ومساجد وحمامات ووكالات تجارية .

تقع غربي مركز شبين الكوم وتطل على فرع رشيد من الغرب ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( الحامول – برهيم – منشأة سلطان – طملاى – زاوية رزين – فيشا الكبرى- سدود ) كما يضم 140نجع و164 شياخة و31 قرية .

الوحدة المحلية لمدينة سرس الليان :

تقع بين مركزي منوف والباجور وتبعد عن القاهرة 60كم وعن شبين الكوم 15كم تحدها من الشرق قريتى جروان وكفر شبرا زنجى ومن الغرب مدينة منوف ومن الشمال قرية الحامول وترعة الباجورية ومن الجنوب قريتى كفر فيشا وفيشا الصغرى ، وهى لايتبعها قرى ولكنها تضم 23عزبة و2شياخة .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور :

يقع مركز ومدينة الباجور جنوب شرق مدينة شبين الكوم .

يتبعها 12 وحدة محلية هى ( اسطنها – بى العرب – جروان – سبك الضحاك – كفر الخضرة – مناوهلة – مشيرف – كفر الباجور – ميت عفيف – بنهاى – فيشا الصغرى – تلوانة ) ويضم 96عزبة ونجع و189شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون :

يحد أشمون من الشرق دمياط ومحافظة القليوبية ومن الغرب فرع رشيد محافظة الجيزة ومن الشمال مركز منوف والباجور ومن الجنوب مدين القناطر الخيرية .

يتبعها 14 وحدة محلية وهى ( دروة – سبك الاحد – سمادون – ساقية أبو شعرة – سنتريس – جريس – طليا – طهواى – الانجب – شما – البرانية ) كما يضم 190نجع و322شياخة و54قرية

الوحدة المحلية لمركز السادات :

تم إنشاء المدينة بموجب قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 123 لسنة 1978 وهى باكورة مدن الجيل الجديد التى بدأت بهدف تعمير وتنمية المنطقة الصحرواية المحيطة بالدلتا وتخفيف الكثافة السكانية بمحافظات الدلتا وذلك لتمتعها بموقع استراتيجي متميز

وتقع مدينة السادات بين القاهرة و الإسكندرية عند الكيلو 93طريق مصر / أسكندرية الصحراوي ويتميز موقع المدينة بوجود شبكة طرق تربطها بالقاهرة والإسكندرية ومحافظات الدلتا .

يتبعها 2 وحدة محلية وهى ( كفر داود – والخطاطبة ) ويضم 8 شياخات و9 قرى .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الشهداء :

تقع غرب مدينة شبين الكوم وهى مجاورة لمحافظة البحيرة ومركزي تلا ومنوف .

يتبعها 6 وحدات محلية هى ( ساحل الجوابر – عشما – دراجيل – دنشواى – زاوية الناعورة – زاوية البقلى ) ويضم 93 عزبة ونجع و174شياخة و 27 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة تلا :

تقع شمال المحافظة حيث تطل من الشمال على محافظة الغربية .

يتبعها 8 وحدة محلية هى ( بابل – طوخ دلكة – صفط جدام – زرقان – زاوية بمم – السكرية – كفرريبع – ميت أبو الكوم ) ويضم 106عزبة ونجع و219شياخة و43قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة بركة السبع :

يقع شمال شرق محافظة المنوفية كما يقع على الطريق الزراعي مصر أسكندرية 80كم من القاهرة -120كم من الإسكندرية ، يمر خلال خطة السكة الحديد مصر / أسكندرية .

يتبعها 6 وحدة محلية ( أبو مشهور – جنزور – شنتنا الحجر – طوخ – طنبشا – هورين – كفر هلال ) وتضم 65 عزبة ونجع و93 شياخة و21 قرية .

هذا وتحتفل المنوفية بعيدها القومى يوم 13/6 (الثالث عشر من يونيو) من كل عام وهو ذكرى حادث دنشواى حيث تقام المهرجانات الرياضية والثقافية ويقوم محافظ الإقليم بافتتاح المشروعات الجديدة .
السكان
ويبلغ تعداد سكان المحافظة حوالى 3365057 نسمة ( طبقا لتعداد 1/1/2006 ) ويمثل سكان الريف نحو 80 % من سكان المحافظة حيث يبلغ تعدادهم ( 2692045.6) نسمة ويمثل الحضر نحو 20 % وتعدادهم ( 673011.4) نسمة وقد توالى انخفاض معدل النمو الطبيعي للسكان على مدى الثلاث سنوات الماضية إلى أن وصل إلى 1.87 % سنويا

وتنقسم محافظة المنوفية الى 9 مراكز إدارية ومدينة سرس الليان إضافة الى 70وحدة محلية قروية تضم 315قرية و898 عزبة وكفر :

الوحدة المحلية لمركز ومدينة شبين الكوم :

شبين الكوم هى عاصمة محافظة المنوفية وتقع فى وسط المحافظة على بحر شبين وعلى بعد 73كم من القاهرة ، ويوجد بها الإدارات الرئيسية الخاصة بالمحافظة والمصالح الحكومية كما يوجد بها المقر الرئيسي للسيد محافظ المنوفية .

ويتبعها 8وحدات محلية هى ( الماى – البتانون – المصيلحة – اصطبارى – شنوان – بخاتى – مليج – شبرا باص ) كما يوجد بها 76نجع و163شياخة و36قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا :-

يقع مركز ومدينة قويسنا شرقى مركز شبين الكوم على طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي وتمتد شرقاً حتى فرع دمياط .

ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( أبنهس – أم خنان – عرب الرمل – طه شبرا – بجيرم – ميت برة – شبرا بخوم ) وتضم 109 عزبة ونجع و249شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة منوف :

كانت عاصمة المنوفية من العهد العربي الى سنة 1826م حين أصدر محمد على باشا والى مصر قراراً بنقل ديوان المديرية من منوف الى شبين الكوم لتوسطها بين بلاد المديرية وهى مدينة عامرة ذات أسواق ومساجد وحمامات ووكالات تجارية .

تقع غربي مركز شبين الكوم وتطل على فرع رشيد من الغرب ويتبعها 7 وحدات محلية هى ( الحامول – برهيم – منشأة سلطان – طملاى – زاوية رزين – فيشا الكبرى- سدود ) كما يضم 140نجع و164 شياخة و31 قرية .

الوحدة المحلية لمدينة سرس الليان :

تقع بين مركزي منوف والباجور وتبعد عن القاهرة 60كم وعن شبين الكوم 15كم تحدها من الشرق قريتى جروان وكفر شبرا زنجى ومن الغرب مدينة منوف ومن الشمال قرية الحامول وترعة الباجورية ومن الجنوب قريتى كفر فيشا وفيشا الصغرى ، وهى لايتبعها قرى ولكنها تضم 23عزبة و2شياخة .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الباجور :

يقع مركز ومدينة الباجور جنوب شرق مدينة شبين الكوم .

يتبعها 12 وحدة محلية هى ( اسطنها – بى العرب – جروان – سبك الضحاك – كفر الخضرة – مناوهلة – مشيرف – كفر الباجور – ميت عفيف – بنهاى – فيشا الصغرى – تلوانة ) ويضم 96عزبة ونجع و189شياخة و47 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة أشمون :

يحد أشمون من الشرق دمياط ومحافظة القليوبية ومن الغرب فرع رشيد محافظة الجيزة ومن الشمال مركز منوف والباجور ومن الجنوب مدين القناطر الخيرية .

يتبعها 14 وحدة محلية وهى ( دروة – سبك الاحد – سمادون – ساقية أبو شعرة – سنتريس – جريس – طليا – طهواى – الانجب – شما – البرانية ) كما يضم 190نجع و322شياخة و54قرية

الوحدة المحلية لمركز السادات :

تم إنشاء المدينة بموجب قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 123 لسنة 1978 وهى باكورة مدن الجيل الجديد التى بدأت بهدف تعمير وتنمية المنطقة الصحرواية المحيطة بالدلتا وتخفيف الكثافة السكانية بمحافظات الدلتا وذلك لتمتعها بموقع استراتيجي متميز

وتقع مدينة السادات بين القاهرة و الإسكندرية عند الكيلو 93طريق مصر / أسكندرية الصحراوي ويتميز موقع المدينة بوجود شبكة طرق تربطها بالقاهرة والإسكندرية ومحافظات الدلتا .

يتبعها 2 وحدة محلية وهى ( كفر داود – والخطاطبة ) ويضم 8 شياخات و9 قرى .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة الشهداء :

تقع غرب مدينة شبين الكوم وهى مجاورة لمحافظة البحيرة ومركزي تلا ومنوف .

يتبعها 6 وحدات محلية هى ( ساحل الجوابر – عشما – دراجيل – دنشواى – زاوية الناعورة – زاوية البقلى ) ويضم 93 عزبة ونجع و174شياخة و 27 قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة تلا :

تقع شمال المحافظة حيث تطل من الشمال على محافظة الغربية .

يتبعها 8 وحدة محلية هى ( بابل – طوخ دلكة – صفط جدام – زرقان – زاوية بمم – السكرية – كفرريبع – ميت أبو الكوم ) ويضم 106عزبة ونجع و219شياخة و43قرية .

الوحدة المحلية لمركز ومدينة بركة السبع :

يقع شمال شرق محافظة المنوفية كما يقع على الطريق الزراعي مصر أسكندرية 80كم من القاهرة -120كم من الإسكندرية ، يمر خلال خطة السكة الحديد مصر / أسكندرية .

يتبعها 6 وحدة محلية ( أبو مشهور – جنزور – شنتنا الحجر – طوخ – طنبشا – هورين – كفر هلال ) وتضم 65 عزبة ونجع و93 شياخة و21 قرية .

هذا وتحتفل المنوفية بعيدها القومى يوم 13/6 (الثالث عشر من يونيو) من كل عام وهو ذكرى حادث دنشواى حيث تقام المهرجانات الرياضية والثقافية ويقوم محافظ الإقليم بافتتاح المشروعات الجديدة .
السكان
ويبلغ تعداد سكان المحافظة حوالى 3365057 نسمة ( طبقا لتعداد 1/1/2006 ) ويمثل سكان الريف نحو 80 % من سكان المحافظة حيث يبلغ تعدادهم ( 2692045.6) نسمة ويمثل الحضر نحو 20 % وتعدادهم ( 673011.4) نسمة وقد توالى انخفاض معدل النمو الطبيعي للسكان على مدى الثلاث سنوات الماضية إلى أن وصل إلى 1.87 % سنويا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://atar.ahlamontada.com
 
محافظه المنوفيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحه ابوعمار :: منوعات اخباريه-
انتقل الى: